سيلفيا كاتوري

Français    English    Italiano    Español    Deutsch    عربي    русский    Português
مقابلات
 
الإنتخابات الفلسطينية
ما هو البرنامج الإنتخابي الحالي لحركة حماس؟
20 كانون الثاني (يناير) 2006 | إن الإنتخابات التشريعية الفلسطينية المزمع تنظيمها في 25 من الشهر الجاري تنم عن زلزال سياسي في حال ما فازت حماس بالأغلبية. كما أن وسائل الإعلام الأطلسية لم تتوانى مسبقا في مهاجمة الحركة ونعتها بأبشع الأوصاف. وحرصا منها على وضع قرائها أمام الصورة الحقيقية للوضع، أقدمت شبكة فولتير على إنجاز حوار مطول مع الناطق الرسمي لهذه الحركة الإسلامية. مجيبا على أسئلة سيلفيا كاتوري، يقدم لنا مشير المصري حركة مقاومة بعيدة كل البعد عن التعصب الدي طالما نسبناه لها.


محور من أجل السلام 2005
سليم الحص: " أميركا ديمقراطية في الداخل، إستبدادية في الخارج "
4 كانون الثاني (يناير) 2006 | على هامش فعاليات "محور من أجل السلام 2005"،و في حوار مع سيلفيا كاتوري،عبر الوزير الأول السابق للبنان السيد سليم الحص عن ما يخالجه من قلق إزاء المخطط الإسرائيلي الأمريكي المسمى "إعادة هيكلة الشرق الأوسط الكبير ". إذ أن ضعف الأنظمة العربية، حسب السيد الحص، يجعل منها غنائم سهلة في متناول نظام أمريكي مستبد في الخارج، وإن كان ديموقراطيا في الداخل.


حوار حصري
مردخاي فعنونو: " لأن إسرائيل تمتلك القنبلة الذرية فهي تمارس الأبارتايد"
14 تشرين الأول (أكتوبر) 2005 | كشف مردخاي فعنونو، المهندس بمركز ديمونة لجريدة " الصنداي تايمز " عن وجود البرنامج النووي العسكري الإسرائيلي. وقبل حتى أن ينشر كل تفاصيل الخبر، تم اختطافه من ايطاليا من قبل الموساد الإسرائيلي في الوقت الذي كان على اتصال بصحافيين بريطانيين. تم الحكم عليه بالسجن لمدة 18عاما. و برغم كونه ممنوعا من الاتصال بالصحافيين، إلا أنه استطاع الرد على أسئلة "سيلفيا كاتوري" خصيصا لشبكة فولتير.


مقابلة صحفية
إسرائيل شامير: " المساواة في الحقوق في فلسطين/ إسرائيل مجرد وهم".
16 أيلول (سبتمبر) 2005 | يعد الكاتب و الصحفي إسرائيل شامير واحدا من الشخصيات الإسرائيلية الأكثر رفضا للمفهوم اليهودي لدولة إسرائيل، وضد المنظومة العنصرية المنجرة عنها. الناطق الرسمي السابق للحزب الاشتراكي الإسرائيلي، و المترجم السابق للرئيس "هرزوغ". وُصف إسرائيل شامير من قبل مناوئيه بأنه "يهودي تغذيه الكراهية إزاء نفسه"، كما يوُصف من قبل المؤيدين له أنه " من أكبر المفكرين الإسرائيليين". يجيب هنا على أسئلة سيلفيا كاتوري حول جملة من المسائل التي شهدها و حول الأسلوب المجدي للوقوف في وجه العنصرية الإسرائيلية.



1 | 2