سيلفيا كاتوري

Français    English    Italiano    Español    Deutsch    عربي    русский    Português

"سورية وإسرائيل"، تحليل لموقع karbalaqsa
سورية الأسد، إحدى آخر العقبات في وجه الهيمنة الإسرائيلية

بعد أن ضمنت لنا الطابع السلمي جدا للمعارضة السورية، راحت الغالبية العظمى من وسائل الإعلام تقدم الجماعات المنشقة المسلحة في سورية على أنها "جماعات مقاتلين في سبيل الحرية" ومدافعين عن "حقوق الإنسان و"الديمقراطية". ولكن المكون الاسلامي الراديكالي لهذه "المعارضة" لا يمكن له ان يستتر إلى الأبد، إن حجة جديدة قد وضعت في الواجهة من أجل تبرير وجوده.

9 كانون الأول (ديسمبر) 2012

وأمام شعب عربي أو مسلم، معادٍ في غالبيته للدولة اليهودية، تؤكد المعارضة السورية المزيفة ومؤيدوها أن بشار الأسد كان "متخاذلا أمام الاستعمار الغربي الجديد أو واحدا من متعاونيه"، ما يبرر في نظرهم الإطاحة بالحكومة السورية كخطوة في درب النضال ضد الاحتلال الإسرائيلي.
التحليلات التي عرضها موقع Karbalaqsa في ستة أشرطة فيديو من تدحض هذه الحجة، من خلال سرد حقائق تاريخية تتعلق بالعلاقات الإسرائيلية السورية، فضلا عن ترجمة خطابات أو تدخلات مسؤولي المقاومة المعادية للصهيونية.

الوثائق الثلاث التالية تعالج الطريقة التي تعومل بها في فرنسا مع هذا الخطاب المبرر الإطاحة بالأسد على يد مناهضي الصهيونية

ـ طارق رمضان والمقاتلون الإسلامَويون في سورية.. خطاب الأكاذيب نفسه والدعاية نفسها.


موقف أروبا والولايات المتحدة الموالي للأسد حسب طارق رمضان


ما مصلحة طارق رمضان في الحقيقة؟ نظرة جديدة على مذبحة حماه من قبل نبيل الناصري.

الوثائق الثلاثة التالية تتطرق الى شبكات دولية تعمل على زعزعة استقرار سورية.

تاريخ سورية في مواجهة الإخوان المسلمين والولايات المتحدة وإسرائيل (حماه من 1982 الى 2011).


مناهضة الصهيونية والمقاومة الفلسطينية: مقارنة بين تركية وسورية


عواقب تدخل أجنبي في سورية