سيلفيا كاتوري

Français    English    Italiano    Español    Deutsch    عربي    русский    Português

موقع الفيسبوك يماثلني رغما عني لمستخدميه المليار
صفحة الفيسبوك التي تحمل اسمي ليست لي

كم عدد المستخدمين الوهميين الذين تم تسجيلهم بافراط من بين بين مليار مستخدم في جميع أنحاء العالم منذ ان دخل الفيسبوك البورصة؟

13 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012

وعندما اكتشفت، متفاجئة، ان صفحة في الفيسبوك قد تم انشاؤها [في مارس 2011] باسمي ودون علمي مني، نبهت الفيسبوك وطلبت منه إلغاءها. لكن بقي طلبي معلقا.

هذه هي الصفحة التي تحمل اسمي، والتي ليست لي:
http://fr-fr.facebook.com/pages/Silvia-Cattori/191972537505288

هاأنا منزوية في عالم مغلق – حيث لم اسع الى الانتماء او الركون اليه- دون أي فرصة للخروج منه !

ألم يكتب صاحب هذه الشبكة المغلقة، مارك زوكربيرغ، ان مهمة الفيسبوك هي "جعل العالم أكثر انفتاحا"؟

كم عدد المستخدمين الوهميين الذين تم تسجيلهم بافراط من بين بين مليار مستخدم في جميع أنحاء العالم [3 مليون في سويسرا]، منذ ان دخل الفيسبوك البورصة؟

هناك ما يدفع الى للتفكير بخصوص هذه "الشبكة الاجتماعية" الشهيرة، حيث ان هدف رئيسها -بوضوح- ليس احترام الناس وممتلكاتهم، بل تحصيل أكبر ربح ممكن.

Silvia Cattori

Traduction:
خالدة مختار بوريجي

كل اصدارات هذا المقال:
- La page Facebook qui porte mon nom n’est pas de moi